top of page
Search
  • Writer's pictureAUTPE

الدورة السادسة لملتقى الاتحادات العربية النوعية المتخصصة




شارك الاتحاد العربي للتدريب والتعليم الموازي برئاسة الدكتور خالد النقبي والأستاذ المحامي عبدالرحمن ساحوه والدكتور علي النقبي والدكتورة ولاء أبو زايد بالدورة السادسة لملتقى الاتحادات العربية النوعية المتخصصة والتي استضافتها دولة الإمارات العربية المتحدة في العاصمة أبوظبي برئاسة معالي أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية وعلى مدى ثلاثة أيام 23-25 يناير 2023 من ضمن اجتماعات الدورة الـ 54 للجنة التنسيق العليا للعمل العربي المشترك. وتمحورت المناقشات الرئيسة حول موضوعات الأمن الغذائي العربي والتغيرات المناخية والاقتصاد الرقمي العربي والأمن السيبراني، بالإضافة إلى الموضوعات المرتبطة بـأنشطة المنظمات والاتحادات العربية والدور المطلوب منها في المرحلة القادمة. وشاركت كافة مؤسسات العمل العربي المشترك أعضاء لجنة التنسيق العليا للعمل العربي المشترك والبالغ عددها 35 منظمة. كما شارك في الاجتماعات رؤساء وأمناء أكثر من أربعين اتحاداً من الاتحادات العربية النوعية المتخصصة تحت مظلة منظومة العمل العربي المشترك. وقال معالي السفير حسام زكي الأمين العام المساعد للجامعة العربية إن انعقاد هذه الاجتماعات يأتي في إطار تنسيق ومتابعة جهود مؤسسات العمل العربي المشترك في ظل التطورات والمستجدات التي تمر بها المنطقة العربية، والتي فرضت واقعا جديداً وتحديات كبيرة تستوجب على جميع المنظمات التفاعل معها وتطوير برامجها وأهدافها لمواكبتها من أجل النهوض بالواقع العربي، وهو ما يستدعي أيضا مزيداً من التضافر والتآزر بين تلك المنظمات وكل من القطاعين العام والخاص. وثمن معاليه الدور الكبير الذي تقوم به دولة الإمارات لدعم العمل العربي المشترك، معبراً عن جزيل شكره لقيادة الإمارات على استضافة هذه الاجتماعات، والمتابعة والدعم المتواصل للفريق الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية لدعمه لمبادرة الرؤية العربية للاقتصاد الرقمي التي قدمت من خلال الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي. من جانبه أكد سعادة الدكتور علي محمد الخوري مستشار مجلس الوحدة الاقتصادية العربية رئيس مجلس إدارة الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي أهمية الاجتماعات التي ستستضيفها الإمارات خاصة وأن المنطقة العربية تشهد تغييرات كبيرة تحتم إيجاد مساحة كبيرة من التعاون المشترك بين الدول والمنظمات العربية وتستدعي السعي في تكامل الأنشطة العربية المشتركة. وأضاف أنه ومع تبني الدول العربية اتجاهات الاقتصاد الرقمي واعتماد قمة القادة العرب التي عقدت في الجزائر، فقد بات من الضروري التركيز على التعاون في معالجة التحديات الاجتماعية والاقتصادية بشكل مشترك، والاستفادة من التكنولوجيات المتقدمة لتحقيق قفزات تنموية بالمنطقة العربية. من ناحيته تقدم الوزير المفوض محمد خير عبد القادر مدير إدارة المنظمات والاتحادات العربية بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، بالشكر إلى دولة الإمارات حكومةً وشعباً على استضافة الاجتماعات في مدينة أبوظبي بدعوة كريمة من الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي. مؤكدا أن الاجتماعات شهدت مشاركة مكثفة من منظمات ومؤسسات العمل العربي المشترك. وأضاف أن تعزيز دور هذه الاتحادات أصبح أمراً مهماً وخطوة ضرورية لتواكب مسيرة التنمية المستدامة في أبعادها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، بما يزيد من مناعة المجتمعات العربية ويحصنها في مواجهة تحديات الأمن الغذائي العربي.









14 views0 comments

Comments


bottom of page